ألأفلاس الفكري ولّدَ آلفساد!

ألأفلاس ألفكريّ ولَّدَ الفساد:

ألأفلاس ألفكري هو الذي ولّد الفساد و قد ثبت تغلغله في آلعُمق ألعراقيّ – العربيّ – و حتى العالميّ, لذلك فسدت حكومات الدول في الأرض و لكن في الساحة العراقية تعمّق و تغمّق مداهُ أكثر فأكثر بسبب ألأحزاب و التيارات و الوطنيّات, رغم زيادة عدد الجامعات و المعاهد و الحوزات .. لذلك:

عندما بَانَ ألأفلاس ألفكريّ و آلعقائدي و آلعلميّ لرموز ألمُتحاصصين سريعاً و بوضوح ؛ هرعوا لسرقة أموال الدّولة كلّها و إستدانة مئات المليارات فوقها من البنك الدّولي على حساب الأجيال القادمة .. مُعتبرينها أموال مجهولة المالك, علّهم يتمكنوا بها شراء ذمم الهمج الرعاع بآلرّواتب و غيرها لإدامة تسلّطهم لشهواتهم وقصورهم ونسائهم وأبنائهم متّخذين قول الشاعر عقيدة و درساً لفسادهم:

إنّ آلغنىّ إذا تكلّم كاذباً
قالوا صدقتَ و ما نَطقتَ محالا

و إذا آلفقير أصاب قالوا لم يُصِب
وكذبتَ يا هذا و قُلتَ ضلالا

إنّ الدّراهم في المواطن كلِها
تكسو الرّجال مهابة و جلالا

فهي اللسان لمن أرادَ فصاحةً
و هي السّلاح لمن أراد قتالا

ألفيلسوف الكونيّ