مقتل أول صحفي عراقي في 2017 ومطالبات بوقف مسلسل الاغتيالات والخطف

أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين، العثور على جثة صحفي عراقي مختطف في منطقة العظيم بمحافظة ديالى. ونقل بيان للمرصد، عن مصدر أمني “تأكيده بمقتل الصحفي عبد القادر القيسي في منطقة العظيم بعد عدة أيام من إختفائه عندما كان متوجها الى العاصمة بغداد نهاية الشهر الماضي قادما من أربيل”. وطالب مرصد الحريات “الحكومة بموقف أكثر فاعلية وجدية لوقف مسلسل التهديد الذي يلاحق الصحفيين وعمليات الخطف التي تطالهم من حين لآخر كان آخرها قيام مجهولين بخطف الصحفي القيسي نهاية الشهر الماضي وتم العثور على جثته في العظيم صباح أمس الخميس″. ويعد الصحفي عبد القادر القيسي أول ضحايا العام 2017 من الصحفيين في العراق بعد أن إنتهى عام 2016 بمقتل 14 صحفيا عراقيا في الموصل وديالى وصلاح الدين والأنبار، وخلال التغطية الصحفية في المعارك ضد داعش، ومايزال العشرات منهم مجهولي المصير بعد أن غيبهم داعش في الموصل منذ دخوله إليها في حزيران من العام 2014.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.