من نحن

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عروس الاهوار اول صحيفة الكترونية عراقية تصدر في سويسرا….. أسسها أمير الاسدي
عروس الاهوار تعتني بالشأن العراقي ويدرها …..علي الاسدي


 

قالو في عروس الاهوار

 

عروس الاهوار قارة بكر من الاضواء والعطور والانغام وكلما دخلت هذه القارة شهقت رباه اهذا جهد فردي ام جهد مؤسسة ! اقول لك استاذ امير لقد بات عصيا على اي منصف حين تذكر المواقع الرصينة ان لايتذكر عروس الأهوار ! وبشيء من الحياء اقول لك ان الفرح يخالجني كلما وجدت مقالة لي منشورة في عروس الأبكار عروس الاهوار ارفع قبعتي تحية للعروس
بروف د. عبد الاله الصائغ
شاعر ومحلل نص
الولايات المتحدة الامريكية

أ . د. عبد الاله الصائغ

 

الاهوار رمز مقاومتنا ومفتاح اطلا لتنا على تاريخ سومر ابتداء من جلجامش الباحث عن الخلود ومردوخ خالق الاشياء وتموز المختبا
في العالم السفلي .وحسنا فعل امير الاسدي عندما استحضر كل تلك الرموز وعباها في صفحات تضج حضورا وتشتعل فعالية .
افتح ياصديقي امير كل جروح التاريخ وزيف الهته

الدكتور الفنان جواد محسن

 

أول شيء يثير الإهتمام ويلفت الإنتباه هو إسم الصحيفة، واضح إن الإختيار تم بعناية ” عروس الاهوار ”
هذه الصحيفة الإلكترونية الجميلة التي لا تحتاج لعناء البحث والتحليل عن هويتها فهي عراقية بإمتياز .
ليس من السهولة بمكان أن تحقق ” عروس الاهوار ” النجاح مع وجود هذا العدد الكبير من المواقع والصحف .
أتمنى لهيئتها الإدارية وللزميل أمير الاسدي المزيد من التألق والنجاح .

قاسم المرشدي / مدير تحرير العراق نت

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

3 Comments on من نحن

  1. السلام عليكم
    رجاء الافادة عن اميل الموقع
    كي يتثني لنا مرسلتكم من جديد
    مع تحياتي
    الاديب المصري صابر حجازى

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يسرني ويسعدني جدا ويشرفني أن اعود للكتابة لكم مرة أخرى بعد انقطاع طويل بسبب ظروف قاهرة .. وسأتواصل معكم بالكتابة وفي مختلف المواضيع سواء كانت من داخل العراق أو من خارجه ان شاء الله

    الأخوة الزملاء المحترمين .. تحية طيبة وبعد ..
    واسط / صلاح الربيعي
    رسالة لمن يهمهم الأمر .. انصفوا المظلومين ..
    قال رسول الله محمد ص من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم بأنه ظالم فقد خرج من الاسلام قبل عام من الآن اقام مدير الاعدادية المهنية السابق في قضاء العزيزية التابع لمحافظة واسط دعوى قضائية الى محكمة الجنايات ضد ثلاثة من الأساتذة المنسبين لتلك الاعدادية بتهمة الاضرار بمنشئات هي في الأصل حضيرة مهجورة لتربية العجول ضمن مساحة أرض الاعدادية وقد اهملت هذه الحضيرة لسنوات طويلة حتى أصبحت ملاذا للأفاعي والعقارب والكلاب السائبة ولضيق ذات اليد وللظروف الاقتصادية والمعاشية الصعبة التي يعيشها بعض الأساتذة المنتسبين لتلك الاعدادية وعدم قدرتهم على تحمل تكاليف الايجار المرتفعة شرعوا في اشغالها للسكن بدل ان تبقى تلك الحضيرة مهجورة وبلا منفعة حيث اقاموا عليها بناءا متواضعا وقدر استطاعتهم ليسترهم وينقذ عوائلهم من الضياع وبأموالهم الخاصة القليلة كل ذلك بموافقات رسمية من الجهة المعنية بالأمر وبعد مضي سنوات للعيش اضطرارا في هذا المكان الذي لا يصلح للعيش البشري اخذ البناء المتواضع بالتهالك والتردي وتعرض العوائل التي تسكنه الى مخاطر لدغات الافاعي والعقارب مما اجبر عوائل المدرسين وعوائلهم على ترك هذه المساكن والانتقال لخارج الاعدادية بعد تسليم هذا المكان للجهة المعنية بشكل رسمي واصولي منذ ثلاث سنوات حتى تفاجأ الاساتذة اليوم بإقامة دعوى قضائية ضدهم بتهمة الاضرار بالمكان وعدم دفع التعويضات الناجمة عن اشغال هذه الحضيرة بحسب قول المدعي على المدرسين ما أثار ذلك استغراب واستهجان عوائل الاساتذة وبعض المعنيين لمبررات اقامة تلك الدعوى التي لا سند قانوني فيها أو كأنها جاءت بدوافع شخصية وانتقامية الهدف منها الاضرار المعنوي والمالي والاساءة للمدرسين ومحاولة بائسة من طرف المدير السابق للاعدادية المهنية للحصول على تعويض مالي غير مسوغ قانونا والذي رفضه مدير التعليم المهني التابع لمديرية تربية واسط اثناء حضوره أمام القضاء كونه على علم ويقين بعدم شرعية تلك الدعوى التي اقيمت ضد اساتذة اثنان منهم متوفين والثالث متقاعد عاجز لم تحمله قدماه للحضور الى المحكمة الا أن يصل في عربة من الخشب ووسط اجواء ممطرة سيئة التزاما منه لتنفيذ أمر القانون الذي حكم على المتهمين الثلاثة بالسجن لمدة سنة مع ايقاف التنفيذ وهنا يصبح الموقف مؤلما وسابقة خطيرة لم يعهدها القضاء من قبل بأن تحال رموز تربوية فاضلة افنت حياتها لخدمة العراق والعملية التربوية بكل اخلاص وتساق الى القضاء بهذا الحال وبدعوى باطلة اقامها المدير السابق للإعدادية دون علم مراجعه في المديرية المهنية مما يدل هذا على اجتهاد مسيء ومقصود واستهداف بدوافع لاإنسانية من قبل المدير تجاه الاساتذة المنتسبين للاعدادية وعوائلهم وتصرف غير مقبول تجاه التربويين بشكل عام لذا نضع تلك القضية أمام أنظار المعنيين في وزارة التربية وأمام الرأي العام والسادة المسؤولين في محافظة واسط بسلطاتهم القضائية والتشريعية والتنفيذية للمطالبة بفتح تحقيق بالموضوع لمعرفة الدوافع التي أدت الى تلك الدعوى الباطلة ومحاسبة مدير الاعدادية ومن ساعده في ايقاع الضرر المادي والمعنوي على الأطراف المدعى عليهم مع ضرورة اعادة الاعتبار للأساتذة وعوائلهم ووضع حد لمثل تلك التصرفات التي تشغل القضاء ونحن نمر بوقت عصيب في محاربة الارهاب والظلم والفساد ومنع تكرار مثل تلك السلوكيات المبنية على الحقد والضغينة والاساءة للآخرين التي من شأنها ترسيخ ثقافة الاضرار بالمجتمع وبحجج مختلفة وبطرق ملتوية وكما تسيء الى سمعة القطاع التربوي والتعليمي بشكل عام وكلنا ثقة بالله عز وجل وبالمعنيين في انصاف المظلومين ومناصرتهم في تلك القضية وغيرها من قضايا الظلم التي يتعرض لها الشرفاء في كل مكان وان يعمل الجميع بجد وجرأة على تحقيق العدالة بين الناس وبناء وطن خال من الظلم والظالمين .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.