49 عسكرياً سعودياً قضوا في 3 أشهر بالمعارك مع الحوثيين

أعلنت السعودية، فجر الأحد، مقتل جندي في معارك مع مسلحي الحوثي، عند حدودها الجنوبية مع اليمن، أكثر جبهات الحرب استنزافاً.

وذكرت الوكالة السعودية الرسمية (واس) أن “الجندي أول علي بن أحمد هروبي، أحد منسوبي القوات المسلحة، قتل أثناء أداء واجب الدفاع عن الوطن”، في إشارة إلى الحدود الجنوبية مع اليمن، التي تشهد معارك مع الحوثيين منذ أكثر من عامين.

وقالت الوكالة إن الأمير محمد بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان بالنيابة، نقل تعازي القيادة السعودية، لوالد وذوي الجندي” هروبي”.

ولم تتطرق الوكالة إلى ظروف استشهاد الجندي “هروبي”، لكن القوات السعودية صدت، خلال اليومين الماضيين، هجمات مكثفة للحوثيين قبالة نجران وجازان وعسير.

وبذلك يرتفع عدد قتلى المملكة عند الشريط الحدودي لـ49 عسكرياً، سقطوا منذ 10 مايو الماضي، وسط تصعيد عسكري غير مسبوق من الجانبين، وفق إحصاء لوكالة الأناضول نقلاً عن مصادر سعودية رسمية.

ويشهد الشريط الحدودي تصعيداً كبيراً، حيث كثف الحوثيون من هجماتهم الصاروخية على الأراضي السعودية.

وفي المقابل يواصل طيران التحالف العربي شن عشرات الغارات عند المناطق الحدودية، مستهدفاً مواقع الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح الداعمة لهم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.