مقتل وإصابة 150من الحشد الشعبي بغارات أمريكية قرب الحدود مع سوريا

أعلنت “كتائب سيد الشهداء” المنضوية تحت لواء “الحشد الشعبي” العراقي، يوم الإثنين، مقتل وإصابة 150 من عناصرها بينهم ابن شقيق أمينها العام “أبو آلاء الولائي” بقصف جوي أمريكي قرب الحدود السورية -العراقية.

وقالت الكتائب في بيان نشرته على موقعها في شبكة الإنترنت إن القوات الأمريكية تعتبر الحدود السورية العراقية خطا أحمر لا يسمح لـ”الحشد الشعبي” أو غيره الاقتراب..فقصفت صباح يوم الاثنين مواقعاً لها في خط هذه الحدود وفي الجهة المقابلة لـ”عكاشات” غربي العراق.

وأضافت أن القصف أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى نتيجة استخدامهم (الأمريكان) الذخيرة الذكية بحجة أنهم قصفوا بالمدفعية الذكية مواقع مفترضة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، مؤكدة أنها لن تسكت عنه، ودعت الجهات المختصة ولاسيما الحكومة العراقية لفتح تحقيق كبير في هذا العمل الذي وصفته بـ”الدنيء”.

وأشارت في بيان منفصل إلى مقتل نجل شقيق الأمين العام ل “كتائب سيد الشهداء” المدعو “منتظر قاسم الولائي”.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر عراقية إن طائرات أمريكية استهدفت رتلاً للحشد الشعبي حاول عبور الحدود لدخول الأراضي السورية خلال معاركها مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، ما أدى لمقتل وإصابة نحو 70 عنصراً، مضيفة أن “الحشد الشعبي” صدت عدداً من الهجمات لتنظيم “الدولة” على مواقعها قرب معبر “تل صفوك” جنوب شرق الحسكة خلال يومي الإثنين والأحد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.