ليالي المسرح الحر بالاردن ضد العنف والتطرف

عمان – افتتح الأردن السبت الدورة الثانية عشرة لمهرجان ليالي المسرح الحر بمشاركة تسع فرق من مصر والكويت وتونس وسلطنة عمان والأردن وتشيلي والمكسيك وفرنسا وبولندا.

وقالت أمل الدباس رئيسة اللجنة العليا للمهرجان في كلمة الافتتاح الذي أقيم بالمركز الثقافي الملكي في العاصمة عمان “إن شعارنا الذي تبنيناه هذا العام هو “مسرح ضد العنف.. مسرح ضد التطرف” لنكون على مقربة من الإنسان والمجتمع والحياة”.

وكرم المهرجان في حفل الافتتاح الممثلة الكويتية حياة الفهد والممثل الأردني زياد أبوسويلم والممثلة الأردنية نادرة عمران والممثل المصري سامح الصريطي.

كما قدمت إدارة المهرجان لجنة تحكيم الدورة الثانية عشرة والتي تشكلت برئاسة المخرجة الأردنية سوسن دروزة وعضوية المخرج الفلسطيني فؤاد عوض والمخرج المصري ناصر عبد المنعم والناقد السعودي سامي الجمعان والأكاديمي الأردني مخلد الزيودي.

وعقب الافتتاح تابع الحضور عرض “ظلال أنثى” لفرقة المسرح الحر من تأليف هزاع البراري وإخراج إياد شطناوي.

يعرض العمل ثلاث حكايات منفصلة ومتداخلة في الوقت نفسه، أبطالها ثلاث نساء، ينتظرن مع حقائبهن القطار، الذي رُمّز له بقطار العمر أو الزواج، وكل واحد منهن لها حكايتها ومعاناتها الخاصة، فالأولى ممثلة مسرحية كانت تحلم بالشهرة، حتى أحبت رجلاً رفض أن تكون ناجحة أكثر منه، ففرض عليها أن تعتزل التمثيل، والأخرى فتاة عاملة ومثقفة، عشقت أحد زملائها بالعمل ورفض الزواج بها بعد ذلك، والأخيرة مناضلة وسياسية، أحبت أحد رفاقها المناضلين، وفي يوم زفافهما لم يأتِ وكان يخونها مع أخرى.

وتحمل الندوة الرئيسية للمهرجان عنوان “المسرح والموسيقى” ويشارك فيها أكاديميون ومتخصصون من مصر ولبنان والمغرب.

كما يقيم المهرجان ورشة تمثيل بعنوان “جسدي لغتي” بمشاركة نحو 120 شابا وفتاة من هواة المسرح والمبتدئين يقدمها المخرج التونسي معز القديري.

ويختتم المهرجان في الثامن عشر من مايو/أيار بعرض فني لفرقة أوسكار بمرافقة المغني رامي شفيق تليه مراسم توزيع الجوائز على العروض الفائزة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.