لماذا لا يعتبر عيد العمال عطلة رسمية في كل سويسرا؟

من الذي يتعين عليه العمل يوم الأول من مايو ومن لديه إجازة؟ العطلات الرسمية في سويسرا لا تخضع لأي منطق، بل لخطوط الكنسية وتاريخ الصناعة والتاريخ عموما.

“سكان فريبورغ قادمون” بهذا العبارة يصف الناس في العاصمة السويسرية برن، أن لدى مدينة فريبورغ، جارتهم الكاثوليكية، عطلة رسمية، على عكسهم. والسبب أن سكان هذه المدينة يستغلون أيام العطلة للقدوم إلى العاصمة للتسوق أو حتى لمجرد الاستمتاع باليوم.

ومن الصعب جدا عمل جدول واضحرابط خارجي للعطلات الرسمية في سويسرا، فلا يوجد قاعدة لتحديد عطلات بعض الكانتونات. الأعياد الأربعة الوحيدة التي يتم الاحتفال بها في كل الكانتونات هي السنة الجديدة وأعياد الكريسماس وصعود المسيح و1 من أغسطس (العيد الوطني). أما عيد الفصح والعنصرة فتأتي دائما يوم الأحد.

تأثير الكنيسة قوي

باستثناء العيد الوطني في 1 أغسطس و1 مايو (عيد العمال) فإن كل العطلات رابط خارجيفي سويسرا يعود تاريخها إلى الكنسية. وكقاعدة عامة يمكن القول إنه في الكانتونات الكاثوليكية يتم اعتبار العديد من المناسبات عطلات رسمية مقارنة بالكانتونات البروتستانية. فالكانتونات هي التي تحدد بنفسها العطلات الرسمية ولكن هناك اختلافات حتى داخل الكانتون الواحد.

كتب أحد المدونينن في صحيفة تاغيس انتسيغر عام 2014 ” تراجع عدد الأشخاص الذي يستفيدون من خدمات الكنيسة، لكن عندما يتعلق الأمر بالعطلات، فلا أحد يشكك في الدين”.

ووفق المدونة رابط خارجيفإن كانتون شفيتس صاحب أكبر عدد من العطلات الرسمية والبالغ عددها 17، بالإضافة إلى عيد الفصح والعنصرة. أما مدينة خور، عاصمة كانتون غراوبوندون، فهي الأقل، حيث تبلغ أيام العطلات 8 فقط.

يوم بلا عمل بفضل كفاح العمال

ويعتبر عيد العمال عطلة رسمية في ثمانية كانتونات: مدينة بازل، ريف بازل، يورا، نيوشاتل، شافهاوزن، تتشينو، تورجو وزيورخ.
وفي كانتونات آرغاو وسولوتورن يتم العمل حتى الظهر. وفي كانتونات أخرى تحتفل بعض البلديات ولكن بقديس معين.

ويعد 1 مايو يوم الحركة العمالية. يعود تاريخ هذا اليوم إلى كفاح العمال في الولايات المتحدة في عام 1886 من أجل تطبيق نظام العمل بثماني ساعات. وأصبح هذا اليوم في العديد من البلدان عطلة رسمية. ووفقا للقاموس التاريخيرابط خارجي عن سويسرا، فقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم في سويسرا لأول مرة عام 1890 وفي منتصف هذا العام أصبح للعمال إجازة غير مدفوعة للمشاركة في هذا الحدث.

ومن اللافت أن هذا اليوم عطلة رسمية في الكانتونات السويسرية، التي شهدت الثورة الصناعية مبكرا، حيث تتمتع النقابات العمالية بنفوذ أقوى. ولذلك، فإن الاتحاد السويسري لنقابات العمال يعتبر يوم 1 مايو “العطلة العالمية الحقيقية الوحيدة”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.