علماء يطورون لقاحا جديدا لسرطان البروستات

توصل علماء نرويجيون إلى طريقة جديدة لقتل الخلايا السرطانية التي تهاجم البروستات بواسطة لقاح يحفز الجهاز المناعي.

ولاحظ العلماء وفقا لـ”ديلي ميل” البريطانية أن اللقاح يوقف انتشار الأورام عند 77% من مرضى السرطان من خلال التجربة السريرية ولاحظوا أيضا انكماش الورم عند 45% من المرضى، بعد تلقي العلاج.

وذكر العلماء في مستشفى راديوم النرويجي: “بعد مضي 9 أشهر على الدراسة، كانت الحالة مستقرة عند 17 مريضا”، حيث شارك 22 رجلا مصابا بسرطان غدة البروستاتا في التجربة السريرية ضمن المرحلة الأولى.

ويشير العلماء إلى أن المرحلة الأولى أهمية كبيرة في تطوير العلاج الجديد، حيث تؤدي إلى معرفة مدى فعالية العلاج ومساهمته في الحد من انتشار السرطان، وفقا لبحوث السرطان في بريطانيا.

وتقوم آلية عمل اللقاح الجديد على تحفيز الجهاز المناعي في الجسم لمحاربة السرطان وذلك من خلال “العلاج المناعي”.

ويعتبر العلاج بطريقة التطعيم الجديد فعالة وأكثر أمانا من العلاجات الكيميائية والإشعاعية إذ لا يؤدي إلى ظهور آثار جانبية مؤلمة للمريض.

ويرى الباحثون أن اللقاح سيتوافر في الأسواق في وقت يستغرق بين 10 و15 سنة بعد تخطي جميع مراحل التجارب السريرية وتطويره بشكل كامل.

ويعد سرطان البروستات ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الذكور، حيث يصيب واحدا من بين كل 8 رجال في بريطانيا، وواحدا من كل 7 رجال في الولايات المتحدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.