عدنان السراج: اراء المالكي حزبية فقط والرأي الاساس يعود الى العبادي

أكد رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية، عدنان السراج، أن آراء نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي حول اتفاق نقل عناصر داعش من الحدود اللبنانية الى حدود العراق لا تتعدى كونها اراء سياسية وحزبية، والرأي الاساس يعود للقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، حسب تعبيره.

وقال السراج إن “ما قاله المالكي ووصفه لنقل عناصر تنظيم داعش من جرود عرسال اللبنانية بالصائب، يمثل رأيا سياسيا وحزبيا فقط، وأن الرأي الاساس هو للقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي.

واضاف، ان “استراتيجية حيدر العبادي تتمثل في القضاء على داعش وليس احتواءه، وان استراتيجة الصحراء ومسك الحدود هي الحرب الثانية على داعش وستكون أكثر شراسة من حرب المدن”.
واوضح، أن “معركة تلعفر شكلت نقطة مهمة في انهيار معنويات داعش ودفعه ليلفظ أنفاسة الاخيرة وجعل كل العالم ضده، بالاضافة الى ان استعادة تلعفر شكلت مفتاحا لحل كل العقد، وان استعادة القائم والحويجة ستكون الضربة الحقيقية لمسك الحدود العراقية السورية.

جدير بالذكر أن اتفاق الحكومة السورية وحزب الله مع مسلحي داعش لنقلهم من جيب على الحدود السورية اللبنانية الى بلدة البوكمال السورية قرب الحدود العراقية اثار ردود افعال متباينة فيما قامت طائرات التحالف الدولي بضرب القافلة لمنعها من الوصول الى مناطق داعش واكدت ان الاتفاق لا يعنيها وان داعش خطر عالمي يجب القضاء عليه

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.