رئيس منظمة الحج الإيرانية يتجه للسعودية لبحث شؤون الحج

توجّه رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، حميد محمدي، على رأس وفد إلى السعودية، السبت؛ للتباحث والتنسيق مع مسؤوليها حول شؤون الحج، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

ويتوافد على الأراضي المقدسة 86 ألفاً و500 حاج إيراني لأداء مناسك الحج خلال العام الجاري، بعد أن غابوا الموسم الماضي على خلفية رفضهم الشروط السعودية التي يجب أن يلتزم بها حجيج الدول كافة؛ لضمان سلامة الحج.

وتبدأ رحلات الحجاج الإيرانيين اعتباراً من 30 يوليو وتستمر لغاية 25 أغسطس المقبل.

وكانت الخارجية الإيرانية قد أعلنت أن البعثة الدبلوماسية الإيرانية ستظل في السعودية بشكل مؤقت؛ لتقديم الخدمات القنصلية للحجاج الإيرانيين في أثناء أداء مناسك الحج.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن اتفاقاً جرى بين منظمة الحج والزيارة في إيران، ووزارة الحج السعودية، لوجود عدد من الخبراء القنصليين الإيرانيين في عدد من المدن السعودية لتقديم الخدمات للحجاج الإيرانيين.

وكان وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح بن طاهر بنتن، أعلن في 29 ديسمبر الماضي، توجيه الدعوة لوفد شؤون الحجاج بإيران للمشاركة في اللقاءات المجدولة مع رؤساء وفود مكاتب شؤون الحج؛ بهدف ترتيب أوضاع قدوم الحجاج الإيرانيين، وما سيقدم لهم من خدمات.

بدورها، ذكرت المملكة عبر وكالة الأنباء السعودية، في مارس الماضي، أن وزارة الحج والعمرة السعودیة ومنظمة الحج والزیارة الإیرانیة استكملتا الترتیبات كافة اللازمة لمشاركة الحجاج الإیرانیین في موسم الحج، وفق الإجراءات المعتمدة مع مختلف الدول الإسلامیة.

وتحذّر السلطات السعودية في كل عام جميع الحجاج من استخدام الشعارات السياسية في موسم الحج؛ من أجل الحفاظ على سلامة زوار بيت الله الحرام، في حين يصرّ الإيرانيون على أداء ما يسمى مراسم “البراءة من المشركين” التي كانت قد بدأت في عهد الخميني، وهو ما قد يهدد سلامة الحجيج.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.