ترامب يتوعّد إيران بعواقب وخيمة ما لم تطلق معتقلين أمريكيين

توعّد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران، بمواجهة عواقب وخيمة ما لم تطلق سراح جميع المواطنيين الأمريكيين المحتجزين في سجونها.

وقال البيت الأبيض، في بيان له، مساء الجمعة، إن ترامب حذر إيران من أنها ستواجه “عواقب جديدة ووخيمة” ما لم تطلق سراح جميع المواطنين الأمريكيين المحتجزين دون وجه حق، وتعيدهم إلى بلادهم.

وأضاف البيان: “استخدمت إيران على مدى 40 عاماً اعتقال واختطاف الرهائن كأداة لسياسة الدولة. هذه الممارسات لا تزال مستمرة حتى يومنا هذا”.

وحثّ ترامب إيران على إعادة روبرت ليفينسون، ضابط المخابرات الأمريكي السابق، والذي اختفى قبل أكثر من عشر سنوات في إيران، حيث كان في رحلة سياحية إلى جزيرة “كيش” الإيرانية.

كما طالب طهران بإطلاق سراح رجل الأعمال سياماك نامازي ووالده باقر، اللذين كان لهما دور بارز في الصفقة النووية بين إيران والغرب، والمحكومين بالسجن 10 سنوات بتهمة التجسّس، “فوراً على أسس إنسانية”.

وأكد البيان أن الإدارة الأمريكية “ستضاعف الجهود” لإعادة الأمريكيين المعتقلين إلى بلادهم.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت المواطن الأمريكي الإيراني سياماك نامازي في طهران، منتصف أكتوبر 2015، لتعتقل لاحقاً أباه الطاعن في السن، والذي يحمل الجنسيتين الأمريكية والإيرانية، بعد ذلك بستة أشهر تقريباً، بعد وصوله إلى إيران لمتابعة قضية ابنه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.