ترامب: دعم المعارضة السورية قرار خطير وغير فعال

وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاثنين، برنامج مساعدة فصائل المعارضة السورية باعتباره “ضخماً وخطيراً وغير فعال”.

ووضع ترامب حداً للبرنامج الأمريكي بعد ثلاثة أيام من إعلان الجنرال توني توماس، قائد القوات الخاصة الأمريكية، أن بلاده أوقفت العمل بالبرنامج المستمر منذ أربع سنوات، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست، الأربعاء، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين أن قرار الإلغاء يعكس رغبة ترامب في إيجاد سبل للعمل مع روسيا، التي طالما اعتبرت البرنامج اعتداءً على مصالحها في سوريا، كما أنه يظهر عدم حماسة الإدارة الامريكية الجديدة لفكرة إزاحة الأسد من السلطة.

وكان البرنامج يعد حجر أساس في سياسة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، عام 2013 للضغط على الأسد من أجل التخلي عن السلطة، لكنّ مؤيدي البرنامج شككوا في مدى فاعليته بعد قرار روسيا نشر قواتها في سوريا قبل عامين.

وأضافت واشنطن بوست أن ترامب اتخذ هذا القرار منذ نحو شهر، بعد لقائه مدير السي آي إيه، مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي، الجنرال هربرت ريموند ماكماستر.

ورفض البيت الأبيض والسي آي إيه التعليق على معلومات واشنطن بوست، حسبما ذكر موقع يورو نيوز.

ويأتي هذا القرار بعد مفاوضات أمريكية-روسية أدت إلى إقرار وقف لإطلاق النار في جنوبي غربي سوريا، يشمل منطقة تنتشر فيها فصائل المعارضة السورية.

وفي السياق ذاته، نشرت صحيفة “واشنطن بوست”، الاثنين، مقالاً حول الموضوع نقلاً عن مسؤولين رفضوا الكشف عن هويتهم بعنوان “التعاون مع روسيا أصبح نقطة أساسية في استراتيجية ترامب إزاء سوريا”.

ورد ترامب على تويتر “واشنطن بوست (التي اشتراها مالك موقع أمازون) لفقت وقائع حول قراري وضع حد لمدفوعات طائلة وخطيرة وغير فعالة للمقاتلين السوريين الذين يحاربون الأسد (رئيس النظام السوري)”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، وافق على برنامج المساعدة في العام 2013، عندما كانت الفصائل المختلفة تبحث عن دعم دولي في نزاعها ضد النظام السوري.

وبموجب البرنامج تلقى آلاف المقاتلين تدريبات وأسلحة، لكن موقف الولايات المتحدة ظل ملتبساً حول قدرة هؤلاء على إطاحة الأسد، والأولوية التي أعطيت للقضاء على تنظيم الدولة.

وتراجع التأييد للبرنامج بشكل أكبر في العام 2016، بعد خسارة الفصائل لمناطق كانت تسيطر عليها في حلب (شمالي سوريا)، أمام الهجوم الشامل للقوات السورية بدعم جوي من روسيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.