واقتنص الفريق الكاتالوني بطاقة التأهل للمباراة النهائية عن جدارة واستحقاق، بعدما سبق له الفوز على الفريق الأندلسي 1 – صفر في مباراة الذهاب التي جرت على ملعب “كامب نو” معقل برشلونة يوم الخميس الماضي، ليفوز 3 – صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول، الذي اتسم بالحذر من كلا الفريقين، لينتهي بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، افتتح صانع الألعاب البرازيلي، البديل، فيليبي كوتينيو التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 49، محرزا أول أهدافه مع الفريق الذي انضم لصفوفه الشهر الماضي قادما من ليفربول الإنجليزي.

بينما حاول فالنسيا تحقيق تعادلا شرفيا في اللقاء، أضاف النجم الكرواتي إيفان راكيتيتش الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 82.

رغم عدم نجاحه في هز الشباك، إلا أن المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز لعب دورا مهما في حسم المباراة لمصلحة برشلونة، الذي تأهل للنهائي الخامس على التوالي له في البطولة، عقب صناعته الهدفين.

وضرب برشلونة، حامل لقب المسابقة في المواسم الثلاثة الأخيرة، موعدا في المباراة النهائية مع أشبيلية، الذي اجتاز عقبة ليغانيس في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى.

ويحلم برشلونة بالفوز بالثلاثية هذا الموسم، حيث يبدو قريبا من استعادة لقب الدوري الإسباني، الذي يتربع على صدارته بفارق 9 نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، كما صعد للأدوار الإقصائية لبطولة دوري أبطال أوروبا.