بارزاني يضع “نواة” دولة كوردستان بـ6 كلمات

اكد رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني ان الاستفتاء المقرر اجراؤه يوم 25 من الشهر الجاري الهدف منه تأسيس دولة، مبينا ان هذه الدولة سوف تشكل وفق ارادة شعب كوردستان.

جاء ذلك في رسالة بعثها الى الجالية الكوردية المحتفلة بمهرجان لدعم استفتاء الاستقلال لإقليم كوردستان والذي اقيم في “كوبنهاكن” عاصمة الدنيمارك اليوم، ان التصويت بنعم للاستقلال سيكون وسيلة سلمية لشعبنا للتعبير عن ارادته ومن اجل ان يوصل صوته بشكل مدني، وودي وبيعدا عن العنف الى العالم بأسره.

واضاف ان الشعب الكوردي محب للسلام، ولذلك تعرض لما تعرض له، ونريد ان نمد يد التآخي والوئام الى شعوب المنطقة، مؤكدا انه لا يمكن تكرار تجرية مضى عليها مئة عام ونظام الاضطهاد، والحرمان.

ومضى بارزاني بالقول ان الدولة العراقية لم تلتزم بالشراكة واستمرت بالتنكر لها، والشعب الكوردي ليس مجبرا للتعايش مع العراق، مؤكدا انه نريد ان نكون دولتين جارتين جيدتين، ومتآخيتين، ومتحآبتين، ومتعايشتين سوية في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية، وان نتعاون معا في محاربة الارهاب والتطرف.

ونوه الى ان الهدف من استفتاء الاستقلال تأسيس دولة، وان تؤسس هذه الدولة وفق ارادة شعب كوردستان، مشيرا ان تلك الدولة ستكون نواتها الفدرالية والديمقراطية والمدنية، والحرية، والتعايش المشترك.

واكد رئيس اقليم كوردستان ان جميع المكونات والقوميات ستكون حقوقهم مؤمنة، ومضمونة، مشيرا الى انه في دوله‌ كوردستان لن يكون هناك مكان للارهاب والفكر المتطرف، والعنصرية، وما سيكون فيها هو السلام، وتعميق ثقافة التعايش، والشراكة.

وزاد بالقول ان جميع مواطني كوردستان سيشتركون في استفتاء الاستقلال، لتأسيس دولة كوردستان، مبينا ان هذا المشروع له الاولوية على جميع المشاريع الاخرى، وليس متعلقا بأي جهة او شخص، بل هو متعلق بجميع الاشخاص، واجيال المستقبل.

واختتم بارزاني بالقول “اناشدكم كعنوان وفاء لدماء شهدائنا، وبتضحيات شعبنا وما تحمله من من اذى وعذاب، ومن اجل مستقبل زاهر وآمن، وللحفاظ على شعب كوردستان من المخاطر، والمحن ادعموا استقلال في استفتاء 25 شهر ايلول المقبل، وصوتوا بنعم للاستقلال”

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.