ايران تغلق نهر الوند عن الاراضي العراقية ما يهدد البشر والشجر على حد سواء”.

مجلس ديالى يحذر من اندثار نهر ينبع من إيران ويدعو الحكومة الى التحرك

حذر مجلس محافظة ديالى، من اندثار نهر ينبع من إيران بسبب إقامة الأخيرة سدودا استنفدت أغلب مياهه، فيما دعا الحكومة الاتحادية الى التحرك لضمان حقوق المحافظة في النهر.

وقال رئيس المجلس علي الدايني إن “الوند من الانهر التاريخية التي تنبع من ايران وتمتد لعشرات الكليومترات في عمق الاراضي العراقية وصولا الى مركز قضاء خانقين (100 كم شمال شرق ب‍عقوبة) وهو يعد شريان الحياة فيها”.

وأضاف الدايني أن “الوند يعاني منذ سنوات عدة من انخفاض كبير في مستويات مياهه على نحو يهدد باندثاره اذا ما بقي الحال على ما هو عليه، خاصة بعد بناء الجانب الايراني سدودا استنفدت اغلب مياهه وقلصت حصتنا في الوند الى مستويات متدنية جدا، وفي بعض الاحيان تنقطع بشكل تام، ما يهدد البشر والشجر على حد سواء”.

ودعا الدايني، الحكومة الاتحادية الى “التدخل ومفاتحة الجانب الايراني بضرورة اعطائنا حقنا في مياه الوند باعتباره من الانهر الدولية التي تحكمه المواثيق والاتفاقيات”، مبينا أن “الوند الآن يعاني من شح في تدفق مياهه، ما يهدد مناطق واسعة بالجفاف”.

ويعد الوند من الانهر المهمة في ديالى، خاصة في قضاء خانقين، باعتباره شريان الحياة فيها ويسقي مساحات شاسعة من الاراضي ويوفر المياه لبعض محطات الاسالة، وفقا لمصادر محلية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.